حنساعدك إزاي تأسس شركتك

الشركة المساهمة

 شركة المساهمة هى شركة أموال ، ينقسم رأس مالها إلى أسهم متساوية القيمة وقابلة للتداول بالطريقة التى يحددها القانون ، ولا يكون كل شريك فيها مسئولا عن ديون الشركة إلا بقدر ما يملكه من أسهم ، ولا تكون باسم أحد الشركاء ، وإنما يكون لها اسم يؤخذ من غرضها الذى أنشئت من أجله و تتميز الشركة المساهمة بشخصية معنوية قانونية منفصلة مما يمكنها من الاستمرار بصرف النظر عن استمرار علاقة حملة الأسهم الحاليين بها ، فخروج أي مساهم من ملكية حصة في رأس المال لا يعني توقف الشركة أما الديون المستحقة على الشركة لصالح الغير فليست مسئولية حملة الأسهم  ,, و يلاحظ أن تجزئة رأس المال على عدد من الأسهم يمكن من إشراك عدد كبير من المستثمرين في تمويل رأس المال وبالتالي توفير رؤوس أموال ضخمة لا توفرها الأنواع الأخرى من الشركات .

المنشأة الفردية

ينشئها شخص واحد بمفرده يعتبر في حكم القانون تاجرا ، وعليه أن يدبر المال اللازم لتأسيس منشأته ومزاولة نشاطها ، ولا يشترط القانون حدا أدنى لرأس مال المنشآة الفردية ، ولكن  يشترط القانون في الشخص الذي يريد مزاولة التجارة أن يكون قد بلغ الحادية والعشرين ومكتمل الأهلية, على أنه يجوز لمن لم يكمل الحادية والعشرين أن يزاول التجارة بإذن خاص من المحكمة المختصة، و كذلك يشترط أن يكون التاجر مصريا ,,,, و تتميز بوجود إتصال مباشر بين صاحب المنشأة مع العملاء مما يجعله قادرا على التعرف على إحتياجاتهم وإرضائهم بكل سهولة و القدرة على التأكد من سير العمل بكل سهولة و العلم التام بالتغيرات التي تحدث في إحتياجات العملاء ورغباتهم و سهولة قيام الفرد بالمشروع الخاص به والذي لا يحتاج إلى القيام بأي إجراءات قانونية سوى القيد في السجل التجاري.

شركة التضامن

شركة التضامن هي شركة تكون فيها مسؤولية الشركاء بالتضامن في جميع أموالهم عن التزامات الشركة و تتميز بسهولة وبساطة التكوين حيث لا يحتاج تكوينها إلى إجراءات قانونية معقدة أو مطولة و تتميز بقدرتها على تحقيق الأرباح بالمقارنة بالمشروع الفردي ويرجع ذلك إلى أن شركة التضامن تساعد على تجميع الإمكانيات المالية والقدرات والمهارات الفنية والإدارية لعدة أفراد معا مما يدعم موقف المشروع وقدرته على استغلال الفرص المتاحة كما انها تستطيع أن تحصل على حجم كبير نسبيا من الائتمان نظرا لما يتمتع به الشركاء من مسئولية تضامنية غير محدودة ويترتب على ذلك أن تزداد قدرة شركة التضامن على الاستثمار وتحقيق الأرباح.

شركة التوصية البسيطة

شركة التوصية البسيطة هي شركة بين شريك متضامن أو أكثر وبين شريك موصي أو أكثر و يكون الشريك المتضامن مسؤول في جميع أمواله عن التزامات الشركة أما الشريك الموصي مسؤول فقط بمقدار نسبته في رأس المال و تتميز بإمكانيتها في التوسع في رأس المال أو زيادته عن طريق ضم عدد أكبر من الشركاء الموصين الذين لا يرغبون في المخاطرة بما يزيد عن حصة كل منهم في رأس المال و ازدياد ثقة البنوك والموردين فيمدونها بالقروض أو يمنحونها التسهيلات الائتمانية مما يمكِّنها من التوسع في نشاطها لذلك يناسب هذا النوع من الشركات المشروعات التي تحتاج إلى رؤوس أموال كبيرة نسبيًا.

 

الشركة ذات المسؤلية المحدودة

الشركات ذات المسئولية المحدودة  تتكون من خليط من شركات الاشخاص وشركات الاموال  ، حيث تتكون من شركين او اكثر مسئولين عن ديون الشركة بمقدار حصصهم فى راس المال  ، ولا يزيد الشركاء عن خمسة اشخاص  ، و بالتالى تشبه شركات الاشخاص من ناحية  قلة عدد الشركاء وتشبه شركات الاموال  بحصر المسئولية  عن ديون الشركة  بمقدار ما يملكه الشريك من حصته فى رأس المال و كذلك تتميز بسهولة إجراءات التكوين و أن مسئولية جميع الشركاء محدودة بقدر حصة كل منهم في رأس المال و قصر الاشتراك على الأشخاص الطبيعيين دون المعنويين .

 

 

 

 

أحصل على 15 دقيقة أستشارة مجانية مع محامى.