قاضي الحشيش .. قصة ثلاثة سنوات محاكمة حُسمت بالمؤبد

 

أوقع الكلب البوليسى بالقاضى السابق طارق.م أثناء التفتيش بنفق الشهيد أحمد حمدى وثبت حيازتة للمخدارات داخل سيارته.

لا يخطئ هدفه ولا يمكن لأي شخص التأثير عليه بأي مغريات ليبعده عن مهمته الرئيسية.. سلاحه الفتاك هو حاسة الشم التي تخترق الحواجز لتكشف عن خيوط الجرائم الكبرى.. إنه الكلب البوليسي المدرب علي مكافحة جريمة المخدرات، فخلال عمله في نفق الشهيد أحمد حمدي يوم 9 نوفمبر عام 2016، نجح الكلب في الإيقاع بالقاضي "طارق.م" الذي كان يخفي كمية من الحشيش داخل سيارته. ظلت القضية منظورة في ساحات المحاكم عقب القبض على القاضي متلبسًا حتى حسمت بالقول الفصل من محكمة النقض، التي أيدت أمس الأول قضت محكمة النقض حكم الجنايات القاضي بمعاقبة المستشار "طارق. م" بالسجن المؤبد

  • يوم الواقعة

كان القاضي ينطلق بسيارته قادما من سيناء، ينتظر لحظة عبوره نفق الشهيد أحمد حمدى، حالة من الارتياب والخوف تسيطر عليه يقف ليفكر قليلا فى الأمر ولكنه طمأن نفسه بأن بطاقة هويته وسيارته ذات اللوحات السوداء كفيلة لاجتياز كل المنافذ الأمنية، ونظرا لأنه قاض سيسهل عليه عملية عبور النفق بدون أي معوقات تقابله.

ولكن القاضي لا يدرى أن هناك كلبا ينتظره داخل النفق لا يعرف سوى القيام بعمله على الوجه الأكمل ولا يهمه المناصب، وبمجرد عبور سيارة القاضى المتهم بحيازة المخدرات انطلق الكلب مسرعا ينبح ويركض وعندما وصل إليها وقف ليمنع مرور السيارة، ويقوم رجال الأمن المكلفين بتأمين النفق بفحص السيارة ليكتشفوا دقة حاسة الشم عند الكلب الذي اشتبه في مادة مخدرة داخل السيارة، وبالفعل تم العثور على الحشيش مخبأ داخل السيارة والقبض عليه بتهمة حيازة المخدرات.

  • المحكمة وشاهد الإثبات

الرائد أسامة المندوة رئيس مباحث نفق الشهيد أحمد حمدى، خلال شهادته أمام محكمة جنايات السويس "أثناء تواجدى فى عملى بالنفق الساعة 4 فجرا لاحظنا سيارة تدخل علينا بالكمين الأمنى للنفق، وبتوقيف السيارة قال لى شخص بها أنا المستشار طارق محمد زكى، فقلت له نظرا للحالة الأمنية استعدادا ليوم 11 نوفمبر فيتم فحص جميع السيارات دون تميز ولم يعترض المستشار وقالى لا يوجد اعتراض".

وأضاف الرائد "بدأنا فحص السيارة عن طريق كلب مدرب وأثناء الفحص قام الكلب بشد حقيبة بالمقعد الخلفى للسيارة، ونظرا لأن الكلب مدرب على كشف المواد المخدرة، تبين أنه توجد بالشنطة ثلاث قطع بنية ملفوفة بلاصق، ثم تحفظت على الموجودين بالسيارة ثم استكملت التفتيش وعثرت على طبنجة بتابلوه السيارة ووجدنا أيضا بالتابلوه منشطات جنسية وأعيرة نارية وأقراص مخدرة، ثم وجدنا 137 لفة داخل أجولة بالمقعد الخلفى للسيارة".

وتابع "بتفتيش حقيبة السيدة التى كانت بالسيارة مع المستشار وجدنا قطعة بنية مخدرة، ثم توجهنا للقاضى طارق زكى وأخذنا منه طبنجة كانت بحوزته داخل ملابسه عيار 9 مم حلوان".

  • الحكم الأول

في يوم السبت 1 فبراير من عام 2017 عاقبت محكمة جنايات السويس، القاضي المستقيل بالسجن المؤبد، لاتهامه بجلب وحيازة حشيش، وتأليف تشكيل عصابي، وتغريمه 500 ألف جنيه غرامة عن الإتجار في المواد المخدرة و6 أشهر سجن لحيازته الترامدول وجوهر حشيش بقصد التعاطي و6 أشهر في حيازة السلاح والطلق الآلي، كما عاقبت الجنايات آنذاك المتهمة الثانية، طالبة بولندية، و"إسلام.م"، بالسجن 10 سنوات لكليهما وتغريمهما 50 ألف جنيه لكل منهما عن تهمة الإتجار في المواد المخدرة وحيازتها بقصد الإتجار، كما أمرت المحكمة بمصادرة المخدر والسيارة، وبرأتهما من تهمة تأليف تشكيل عصابي.

  • القول الفصل وحكم النقض

في يوم الأربعاء 18 من ديسمبر الجاري قضت محكمة النقض بتأييد حكم الجنايات بمعاقبة القاضي السابق "طارق. م" بالسجن المؤبد، وسائقه وأخرى بالسجن لمدة ١٠ سنوات؛ لإدانتهم في الاشتراك بواقعة حيازة و اتجار مخدر الحشيش داخل سيارة القاضي بنفق الشهيد أحمد حمدي عام 2016 .

قلم أ/ محمد راضى مسعود

أحصل على 15 دقيقة أستشارة مجانية مع محامى.